إحذر وبشدة .. لا تلمس هذا المكان الحساس لأي طفل حديث الولادة .. خطير جدا قد يؤدي إلى إعاقته! (تفاصيل كاملة)

  • آخر تحديث

إن جميع الاطفال يولدون دون حماية كافيه لمخه والذي يعتبر من أهم أعضاء جسده بينما تتمتع بقية أعضائه بعظام متينه لحمايتها، وذلك لتسهيل الولادة.

وأطلقت دراسة أجمع عليها الأطباء تحذيرا من لمس قمم رؤوس الأطفال حديثي الولادة لأن قبب جماجمهم في البداية تكون هشة وقد يسبب أي ضغط عليها أضرارا للمخ وهذغ ما قد يسبب الإعاقة للطفل.

والواقع هو أن عظام (جافوخ) الطفل لا تلتحم تماما حتى الشهر الخامس عشر من حياته، فيغطي قمة الرأس حتى ذلك الوقت نسيج ليفي لا يحمي المخ تماما.

 قد تتساءل لماذا يولد الطفل بلا حماية كافيه لمخه والذي يعتبر من أثمن أعضاء جسده بينما تتمتع باقي أعضائه بعظام متينه لحمايتها؟

  السبب هو: أن الولادة قد تكون متعسره أو يكون وضع الطفل غير سهل، مما يتطلب أن ينبعج الرأس مؤقتا لتسهيل الولادة فيطول أو يتبطط أو يتكبب إلى حد ما.، وهذا ما يستحيل حدوثه إذا كانت عظام الجمجمة صلبة متماسكه كما تصبح بعد خمسة عشر شهرا.